الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الشبح الحكيم - خاطرة بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
teto_nesta



ذكر
عدد الرسائل : 14
العمر : 32
Localisation : alex
تاريخ التسجيل : 09/06/2007

مُساهمةموضوع: الشبح الحكيم - خاطرة بقلمي   الثلاثاء يونيو 26, 2007 3:32 pm



[color=#ff9900]يعيش بداخلي شبح عجيب ، يمليني أفكارا غريبة ، يسطرها قلمي فيظن من يقرؤها أني مجنون ولكنه لو عرف حقيقة هذا الشبح المسيطر على عالمي لأدرك أني أعقل إنسان عرفه الوجود ، ولعلم أن قلبي هو بيت الحكمة الأول
.



حاولت كثيرا فيما مضى أن أطرد هذا الشبح الغريب ، ولكنه كان دائما يفلت مني فيما وراء أفكاري مختبئا هناك عند الخط الفاصل بين المعقول واللامعقول ، متخذا من طيف المشاعر ملجأ يعصمه مني ، اضطررت بعد ذلك إلى الاعتراف بمعايشة هذا الشبح لكياني وملكته جزءا من قلبي وروحي وارتضيت به مسالما في أعماقي بعد عقد معاهدة سلام بيننا .

في البداية التزم هذا الشبح بالاتفاقية ، وأخذ يمليني أفكارا جميلة ومعقولة شعرت معها بقدمي على الأرض ، ولكن بعد فترة أخذ هذا الشبح يتلاعب بي فساعة يصعد بي إلى عنان السماء يزرعني بين النجوم ويرويني بالمشاعر الدافئة ، وساعة يريني من سخطه الكثير ويرديني في هوة أعمق مما وصف دانتي به هوى الجحيم السحيقة محيلا حياتي إلى يأس مخيف وتشاؤم صامت نابع من قلب الجهل الأجوف.



عندها لم أستطع تفسير مايحدث لي فأسرعت سائلا هذا الشبح المستبد عن حقيقة نفسه ، فأجابني هامسا بصوته الساحر: أنا ذلك الشيء الذي أوجد أمما و أهلك أمما ، أنا الذي جمعت بين قيس وليلى ، أنا الذي قضيت على عرش أنطونيو وكليوباترا ، أنا من لا يستطيع التعامل معه أمهر الأطباء ولا يجدي معه علاج الحكماء ؛ فقط التقاء الأفئدة و عناق الأرواح خلف الزمان والمكان . فقاطعته قائلا : وهل هذا حل مشكلتي ؟ فقال : نعم ربما كان هو الحل الأبدي . فقلت له متلهفا الإجابة : دلني على روح تعانقها روحي حتى أبرأ أيها الشبح الحكيم ؟!! فقال لي بلهجة ناصحة : لا تبحث عنها حتى لا تفقد الأمور قيمتها وتتوه في فلك غريب من الأفكار التي لا نهاية لها ، وانتظر حتى تفرض هذه الروح نفسها عليك ، ساعتها عانقها ولا تتردد وستشعر بمعنى آخر للحياة .



فشكرت هذا الشبح على نصحه ورجوته أن يكون مرنا معي وألا ينغص علي حياتي ثانية ، وأخذت أتأمل فيما قال وحاولت أن أعمل به ولكن مازال الشبح يقلب في حياتي كيفما شاء[color:f210=#ff9900:f210] !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشبح الحكيم - خاطرة بقلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الركن الفنى :: 6rbtop-
انتقل الى: